Delicious facebook RSS ارسال به دوستان نسخه چاپی ذخیره خروجی XML خروجی متنی خروجی PDF
کد خبر : 85086
تاریخ انتشار : 10/11/2015 6:50:28 PM
تعداد مشاهدات : 491

یجب أن یربّي الأساتذة في المدارس من الجیل الحالي المدراء الذين تحتاج الشریعة الإلهية إلیهم

یجب ترویج الثقة بالنفس في جیل الیافعین الحالي. ستكون مسئولیّة إدارة البلد في المستقبل علی أیدي هولاء الیافعین.

یجب أن یربّي الأساتذة في المدارس من الجیل الحالي المدراء الذين تحتاج الشریعة الإلهية إلیهم

یجب ترویج الثقة بالنفس في جیل الیافعین الحالي. ستكون مسئولیّة إدارة البلد في المستقبل علی أیدي هولاء الیافعین. إن الذين تكون مسئولیة إدارة البلد علی عاتقهم حالیّاً  لم یكونوا یدیرون شئون البلد في الماضي.

أصول المعتقدات الدینية لابدّ و أن تستحكم في خلال هذه السنوات من الحداثة. یجب علی الطلاب في المدارس ترسیخ الأخلاق و السلوك العقلائی في أنفسهم حتی إذا بلغوا إلی الحدّ الذي تمكنوا من تولّي المهام یكون الألتزام  بالشریعة المقدسة قویّا في أنفسهم و یكونوا ملتزمین بالأخلاق الإنسانیّة و الدینية.

الإهتمام بالصلاة، الاستفادة من القرآن الكریم، التفكیر في سلوك و كلام أهل البیت علیهم السلام و قراءة سیرة العلماء الكبار یؤثّر في ترسیخ السلوك الأخلاقی في نفوس الطلاب. من كان له علاقة وثیقة مع الله تبارك و تعالی و الأئمة  المعصومین علیهم السلام لم یبق وحیدا في طریق الوصول إلی النجاح و السعادة.

الأساتذة یمثلون الدور الدیني الأهم في رسم الأطر الفكریة و السلوكیة للطلاب. یجب علی الأساتذة التخطیط الدقیق لهذا. لابدّ أن یكون لهم برنامج في الإستفادة من المباحث الأخلاقیة أسبوعیا إن كانوا لم یتمكنوا من البرنامج الیومي. أثبت الإیرانیون إنهم موهوبون جدا. الذين كانوا في إیران و بعد أن لم یُستخدموا بشكل مفید ذهبوا إلی الخارج أصبحوا منشئاً لكثیر من التطورات و التقدمات العلمیه. یجب علینا أن نستفید من مواهب شعبنا في طریق نشر الشریعة الطاهرة و الدین الإسلامي و نهیئ الجیل الحالي للغد بشكل یكون سلوك المدراء البلد الإسلامي طبقا لما تأمرنا الشریعة الإلهیّة.